Loading...

اخبار

أمين عام نقابة الصحفيين اليمنيين : مايحدث مع صحيفة (عدن الغد) أكبر مما كان يحدث في عهد نظام صالح

كتب : الثلاثاء 08-04-2014 22:56
صورة دماج مع شعار نقابة الصحفيين

 أمين عام نقابة الصحفيين اليمنيين : مايحدث مع صحيفة (عدن الغد) أكبر مما كان يحدث في عهد نظام صالح

 

الشوكة برس – صنعاء

قال أمين عام نقابة الصحفيين مروان دماج  ان ماحصل مع صحيفة “عدن الغد” هو أكبر مما كان يحصل في عهد النظام السابق فقد كان يتم منع الصحف او ملاحقتها وحضرها وكانت تلجأ الحكومة او وزارة الاعلام الى اتخاذ بعض الاجراءات الإدارية او القرارات واحياناً تجاوزات متعنته للقانون الصحافة والمطبوعات وتعطي لنفسها صلاحيات ادارية لمنع الصحف او حضرها او سحبها من الاكشاك، مشيرا إلى أن ما حصل مع “عدن الغد” لم تكلف السلطة المحلية في مدينة عدن نفسها حتى ان تلجأ لهذه الحجج الشكلية واصبحت تتخذ قرارات تعسفية مباشرة وبإتصال هاتفي.

 واضاف دماج كنا نستبعد ان تعود بعد الثورة مسائل حضر الصحف ومنعها من الطباعة لكن للأسف هذا ما حصل، موضحاً بانه تم منع طباعة الصحيفة في مطابع 14 اكتوبر، وهذا الإجراء مخالف للقانون وألحق ضرر كبير بالصحيفة، وعندما غيرت الصحيفة الى مطابع اخبار اليوم ايضاً منعت  السلطة المحلية في مدينة عدن مؤسسة اخبار اليوم من طباعة الصحيفة.

 وقال دماج ان حساسية السلطة القائمة الان تجاه القانون وتجاه حرية الصحافة هي اقل بكثير مما كان سابقاً، ويبدو ايضا ان استجابتها للضغوط هي أقل مما كان سابقاً.

 واكد دماج  ان الصحفي الذي تصدى للمخالفات والانتهاكات في فترة عصيبة سابقة سوف يعيد لملمة صفوفه ويعيد بناء روحه النضالية لإسقاط كل هذه التوجهات القامعة للحرية والمستهدفة للعمل الصحفي.

 وانتقد دماج تذمر الحكومة مما تتناوله الصحف قائلا:  ان الحكومة لا تخفي تذمرها مما تتناوله الصحف ولا تخفي تذمرها من الاعلام وبدأت مبكرا بمشهد يدعوا الى السخرية.. بمشهد هزلي تماماً، تتذمر من الصحافة وتتذمر من النقد، ويبدو ان تأثير الثورة لم يكن عميقاً على الاقل على مستوى السلطات وعلى مستوى الهيئات الحكومية.

 وأكد دماج أنه واثق من ان الصحفي قادر على الدفاع عن نفسة وقادر على الدفاع عن حريته، لان هذه الحرية انتزعت ولم تمنح من أحد، وانتزعت بنضال الصحفيين خلال عقود طويلة وكانت الصحافة حاضرة في جميع الثورات الوطنية وفي مواجهة كل الانتهاكات مشيرا إلى أن الوسط الصحفي مرة اخرى سيكون قادر على افشال هذه النوايا الحكومية البائدة والتي تبعث على السخرية.

 من جانب قال الصحفي والكاتب السياسي نعمان قايد سيف أن هذه الوقفة تؤكد وجود حياه  تتوق لحرية اكبر وتتوق لفسحة اوسع لإبداء الرأي فمن له رد يجب ان يكون برأي لا اقل ولا اكثر اما التزجي او التقوي باجراءات خارج نطاق القانون او حتى بالقانون دون اللجوء الى القضاء خطأ كبير جدا. ً

واستنكر عشرات من الصحفيين والحقوقيين المشاركين في وقفة تضامنية صباح الاثنين  مع صحيفة “عدن الغد” التي مَنعت السلطات في عدن طباعتها.

 

ودعت نقابة الصحفيين لهذه الوقفة للتنديد بالتصرفات المنافية للقانون والقامعة لحرية الرأي والتعبير التي مارستها السلطة.

 

وكان محافظ عدن “وحيد علي رشيد” اصدر تعميماً للمطابع في مدينة عدن بالامتناع عن طباعة صحيفة “عدن الغد” ومنعها من الصدور، وعندما لجأت  إلى مطابع خاصة بعد منعها اصدر المحافظ امراً يقضي بوقف طباعتها حتى في مطابع خاصة.

*من - بدر القباطي .. التغيير نت

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لاضافة تعليق.