Loading...

اخبار

(أنصار الله) تؤكد استمرار تفاهماتها مع السعودية والحكومة اليمنية تعد خطة تنفيذ القرار 2216

كتب : الأحد 03-04-2016 12:45
المخلافي مفاوضات

(أنصار الله) تؤكد استمرار تفاهماتها مع السعودية والحكومة اليمنية تعد خطة تنفيذ القرار 2216

 

الشوكة برس – صنعاء

أعلنت جماعة الحوثي (أنصار الله) ، أن السلطات السعودية، أجرت معها اتصالات جديدة، طالبتها بانسحاب مقاتليها من مواقع سيطرت عليها، داخل الأراضي السعودية.

وأوضح، رئيس ما يسمي باللجنة الثورية ، محمد علي الحوثي، خلال لقاء موسع ضم محافظي المحافظات والقائمين بأعمال الوزراء، اليوم بصنعاء، عن حدوث استفزاز من قبل القوات السعودية في جبهة الربوعة، وذلك عقب التفاهمات التي توصل إليها الجانبان، الحوثي والسعودي.

وقالت وكالة سبأ في نسختها التي تديرها الجماعة، إن الحوثي استعرض خلال اللقاء، ” مسار التفاهمات الأولية الجارية مع الجانب السعودي على الحدود والمحددات الإنسانية والأخلاقية لتلك التفاهمات القائمة على أساس واحد هو الوقف الكامل للعدوان ورفع الحصار” .

وأشار إلى ” حدوث استفزاز في جبهة الربوعة قابله رد من الجيش واللجان الشعبية بالسيطرة على مواقع سعودية إضافية أعقب ذلك تواصلات سعودية على أن ينسحب الجيش واللجان الشعبية من المناطق الجديدة التي سيطر عليها وتبقى التهدئة والتفاهمات قائمة”.

وأكد رئيس اللجنة الثورية العليا أن، مقاتلي جماعته على أتم الجاهزية وأن الواقع العسكري، لها ” على العكس تماما مما يقوله- الإعلام الموالي والتابع لقوات التحالف العربي، مشيرا إلى أن ” الانجازات كثيرة وهناك قدرة على مواجهة كل المحاولات التي يسعى العدو لتحقيق أغراض وأهداف عبرها”، حد تعبيره .

**الحكومة تعد خطة لتنفيذ القرار 2216

ومن جانب آخر ، قال نائب رئيس الوزراء ، وزير الخارجية عبدالملك المخلافي، إن الحكومة الشرعية في البلاد، أعدت أوراق عمل، تتضمن رؤيتها لتنفيذ القرار 2216 لضمان إنجاح المشاورات، المقرر عقدها في الـ18 من شهر إبريل الجاري، في الكويت، مع ممثلين عن جماعة الحوثي، والرئيس السابق، علي عبد الله صالح.

واشترط ، المخلافي، خلال لقائه اليوم في الرياض، نائب مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن كيني جلوك ومعه المستشار العسكري للفريق العميد جون بحضور عدد من فريق التشاور والمستشارين ولجنة التهدئة والتواصل، في أن تتم المشاورات المقبلة، بناء على ماتم الاتفاق عليه في مشاورات بيل السويسرية والعمل وفقا لوثائقها ونتائجها.

 وأكد وزير الخارجية، أن الحكومة الشرعية حريصة على السلام وستبذل كل جهد في سبيل إنجاح المشاورات الجديدة، مبينا أن المشاورات ستتم وفقا لقرار مجلس الأمن رقم 2216 والقرارات الأخرى ذات الصلة والمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية وتطبيق مخرجات الحوار الوطني.

 كما أكد المخلافي، استعداد الحكومة الشرعية، للمشاورات الجديدة، وعملها من أجل ذلك مع المبعوث الأممي الى اليمن، اسماعيل ولد الشيخ احمد في سبيل تحقيق السلام وعودة الشرعية واستئناف العملية السياسية السلمية وبناء الدولة الاتحادية، حد تعبيره.

وأضاف أن، الحكومة حريصة على تحقيق السلام وستعمل على الالتزام بوقف إطلاق النار ابتدأ من 10 إبريل المقبل، وأن فريق التشاور والمستشارين ولجنة التهدئة والتواصل في حالة اجتماع دائم من اجل الترتيب لذلك وعمل كل ما من شأنه ضمان نجاح وقف إطلاق النار، معربا عن أمله في أن يتمكن ولد الشيخ وفريقه، من  النجاح في ترتيب المتطلبات لذلك مع الطرف الأخر لتجنيب الشعب اليمني، استمرار الخرب.

الشوكة برس + نيوز يمن

التعليقات

التعليقات مغلقة.