Loading...

اخبار

“الاصطفاف” تدعو للاحتشاد غدا في جمعة لأجل السلام و”أنصار الله” يدعون لجمعة حاشدة بشارع المطار وتشييع شهداء الثلاثاء الدامي

كتب : الخميس 11-09-2014 20:04
احتجاجات اليمن ضد الحكومة

“الاصطفاف” تدعو للاحتشاد غدا في جمعة لأجل السلام و”أنصار الله” يدعون لجمعة حاشدة بشارع المطار وتشييع شهداء الثلاثاء الدامي

الشوكة برس – صنعاء (خاص)

اليمن على موعد يوم غد مع حشد وحشد مضاد في إطار الأزمة الراهنة والاحتجاجات الشعبية المتصاعدة وانسداد أفق الحل في اليمن لاسيما في العاصمة صنعاء .

إلى ذلك دعت “اللجنة المنظمة للثورة ” التي تقود من خلالها جماعة (أنصار الله ) الاحتجاجات الشعبية المطالبة بإسقاط الحكومة وإلغاء الجرعة وتنفيذ مخرجات الحوار دعت للاحتشاد الواسع يوم غد الجمعة بشارع المطار هي الجمعة الرابعة منذ بدء الاحتجاجات وفي إطار المرحلة الثالثة والأخير للتصعيد ضد الحكومة .
وحسب المنظمين فسوف يجري تشييع شهداء ثمانية قتلوا في محيط مجلس الوزراء بصنعاء الثلاثاء الماضي كما سيتم تشييع قتلى انفجارات إرهابية وقعت بعمران .

حيث استشهد ثمانية اشخاص واصيب اخرون في حصيلة انفجار ثلاث عبوات شهدتها مدينة عمران اليوم الخميس .

وذكر مراسل قناة المسيرة التابعة لأنصار الله ان ثلاثة اشخاص قتلوا وأصيب آخرون في انفجار عبوة ناسفة قرب الملعب بمدينة عمران .
فيما وقع الانفجار الثاني في الجنات واسفر عن مقتل شخصين واصابة اثنين اخرين
وكان الانفجار الاول اسفر عن مقتل ستة اشخاص واصابة آخرين في شارع صنعاء بوسط مدينة عمران .

من جانب آخر ، وفي سياق متصل دعت هيئة رئاسة الاصطفاف الشعبي لحماية المكتسبات الوطنية جماهير الشعب اليمني للاحتشاد في الميادين والساحات العامة بأمانة العاصمة وعموم المحافظات غدا الجمعة لأداء صلاة الجمعة تحت شعار ”اصطفاف لأجل السلام”, للتأكيد على الرفض الشعبي للحروب والفتن وقطع الطرقات وحصار المدن والاعتداءات على المؤسسات العامة والخاصة وإعلان تمسك اليمنيين بالسلم ورغبتهم في الأمن والاستقرار.

وأوضحت رئاسة الاصطفاف الشعبي في بلاغ صحفي أصدرته اليوم, ان اليمن يمر بمرحلة خطيرة قد تجره أرضاً وشعباً إلى وضع أسوأ مما هو فيه ويؤدي إلى تقويض الدولة وانهيار مؤسساتها وإجهاض أحلام اليمنيين وتفتيت البلد وإحداث الشروخ في عمق المجتمع اليمني بسبب النفخ في مستنقع العصبيات, مشيرة إلى أن اليمن لم يكن بحاجة للسلم وتماسك المجتمع وترسيخ ثقافة التسامح والتعايش والحوار أكثر مما هو بحاجته اليه اليوم.

وأكدت رئاسة الاصطفاف الشعبي على ضرورة عمل كل القوى السياسية والمكونات الاجتماعية على إحلال السلام في العاصمة صنعاء ومختلف محافظات الوطن والوقوف صفاً واحداً في وجه دعاة العنف والإرهاب وحملة السلاح في مواجهة الدولة ومؤسساتها وموظفيها, مشددة على حاجة الوطن لإلتفاف أبنائه بمختلف أطيافهم وشرائحهم ومناطقهم وفئاتهم للتعبير قولاً وفعلاً عن السلام والتعايش والقبول ببعضهم ونبذ العنف والتطرف واللجوء للقوة لتحقيق المطالب وفرض الآراء والمعتقدات.

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لاضافة تعليق.