Loading...

اخبار

الحوثيون يعلنون عن أسرهم للعشرات من عناصر القاعدة في عمران

كتب : الأربعاء 23-07-2014 22:04
صورة عمران سيطرة حوثيين

الحوثيون يعلنون عن أسرهم للعشرات من عناصر القاعدة في عمران

الشوكة برس – صنعاء- يحيى السدمي
أعلنت جماعة الحوثيين أن مقاتليها في محافظة عمران شمال اليمن أسروا خلال المواجهات مع قوات اللواء 310 مدرع ومع ميليشيات حزب “الإصلاح” (إخوان اليمن) العشرات من عناصر تنظيم “القاعدة”.

وقال المتحدث باسم الجماعة محمد عبدالسلام في تصريح لـ”السياسة” إن “عناصر من القاعدة قاتلونا في صفوف التكفيريين (يقصد حزب الإصلاح) بمحافظة عمران, وبعضهم قدموا من خارج اليمن ولدينا أدلة على ذلك, وقد أسرنا العشرات منهم, أحدهم صومالي الجنسية, وسنقوم بعرضهم على وسائل الإعلام”.

وأضاف “طرحنا على اللجنة الرئاسية التي زارت محافظة صعدة أخيراً برئاسة وزير الأوقاف والإرشاد حمود عباد خطورة تسليم ألوية عسكرية لحزب الإصلاح وقد علمنا أنهم تسلموا ألوية في حضرموت وصنعاء, وهذا يخل بالشراكة الوطنية وبمؤسسة الجيش والأمن ويحولها لولاءات حزبية, وقد استنكرنا هذا التصرف المخالف لمخرجات مؤتمر الحوار الوطني”.

وبشأن أحداث محافظة الجوف, قال عبدالسلام “أبلغنا اللجنة أن هناك ألوية عسكرية تقصفنا إلى جانب التكفيريين فإذا تحركنا قالوا لماذا وإذا سكتنا لا أحد يتحرك فإما أن يجدوا حلاً أو سنقوم بتنفيذ عملية لإنهاء الوضع هناك ثم سيقولون بعد ذلك سقطت الجوف كما قالوا عن عمران”.

على صعيد آخر, قال فارس السقاف مستشار الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس المركز الوطني للدراسات الستراتيجية إن “دعوة هادي لإجراء مصالحة وطنية لا تستثني أحداً جاءت في سياق زمني طبيعي بحيث يشارك فيها الجميع وخصوصاً الحوثيين”.

ونفى السقاف ما تردد عن تدخل سعودي للقيام بدور الوسيط للمصالحة بين هادي والرئيس السابق علي عبدالله صالح, قائلاً إن “ما يتردد بشأن هذا الموضوع غير صحيح, فالمصالحة التي نقصدها هي مصالحة وطنية وليست شخصية لأن من يطرح مثل هذا الكلام إنما يختزل القضية الوطنية إلى قضية شخصية”.

وهاجم السقاف في تصريح لـ”السياسة” حزب “الإصلاح” على خلفية دعوته إلى إقامة تحالف مع حزب “المؤتمر الشعبي” الذي يتزعمه صالح, قائلا “من حق أي حزب أن يطالب بالتحالف مع أي طرف آخر ولكني اعتبرها ردة فعل على أحداث محافظة عمران ونتائجها وعندما يقدم الإصلاح نفسه هكذا فهو يتعامل بردة الفعل لأن هذا الحزب يرى أنه ثار على النظام السابق (المؤتمر الشعبي) والآن يتراجع هكذا بسرعة ويتخلى عما يقول إنه قدمهم شهداء وجرحى في ثورة التغيير العام 2011, فكيف يريد أن يثق الناس به إذا أراد أن يدعوهم مرة أخرى وقد دعاهم للعودة إلى الساحات وهذه التحالفات الثنائية لا نريدها”.

وأكد أن “الإصلاح” خسر قوته في محافظة عمران بسقوط اللواء 310 مدرع في يد الحوثيين”, موضحا أن الإصلاح يعتمد على وجوده في القوات المسلحة وفي القبيلة وقد خسر في هذا الجانب والأهم من ذلك انعكاسات خسارته في الجانب السياسي من خلال دعوته للتحالف مع “المؤتمر”, وهو ما أحدث شرخا في تحالف “اللقاء المشترك” الذي ينضوي فيه.

وأشار إلى أن الحوثيين خسروا أيضا في مواجهات عمران ولم يستطيعوا تقديم أنفسهم بشكل أفضل وأكدوا للناس أنهم حركة مسلحة ويمتلكون قوة مسلحة كبيرة.

ولفت إلى أن “المرحلة المقبلة ستفرز تحالفات جديدة وتغييراً في الخارطة السياسية لصالح الدولة من حيث تعزيز هيبتها وهيكلة الجيش وتسليم الجماعات المسلحة لأسلحتها الثقيلة والمتوسطة”.

وأكد أن هادي مصر على تسليم الجماعات المسلحة لأسلحتها وفي مقدمها الحوثيون, وشدد على أنه “بعد عيد الفطر لابد من عودة المكونات لمخرجات الحوار الوطني والتزام تنفيذها”.

أمنياً, أعلن مدير أمن محافظة الجوف العميد محمد العديني, أن مسلحين حوثيين اختطفوا جنديين في الجيش بمنطقة الصفراء التابعة لمحافظة الجوف شمال البلاد.

(السياسة الكويتية)

 

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لاضافة تعليق.