Loading...

اخبار

الرئيس المصري يدعو لتفويض دولي لتشكيل تحالف للتدخل في ليبيا

كتب : الثلاثاء 17-02-2015 16:02
السيسي 5

الرئيس المصري يدعو لتفويض دولي لتشكيل تحالف للتدخل في ليبيا

الشوكة برس – القاهرة
دعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لاستصدار قرار من الأمم المتحدة يمنح تفويضا لتشكيل تحالف دولي للتدخل في ليبيا بعد أن قصفت طائراته أهدافا لتنظيم الدولة الإسلامية / داعش هناك.
وقال في مقابلة بثتها إذاعة أوروبا 1 الفرنسية يوم الثلاثاء “لا يوجد خيار آخر مع الأخذ في الاعتبار ضرورة موافقة الشعب والحكومة الليبية ودعوتهما لمصر بالتحرك من أجل استعادة الأمن والاستقرار في البلاد.”
وسئل إن كانت مصر ستكرر نفس العمل فقال “نحن في حاجة أن نكرر ذلك ولكن معا لوقف التطرف والإرهاب.”
وتدخلت مصر بشكل مباشر لأول مرة في الصراع في ليبيا أمس الاثنين بعد أن بث تنظيم الدولة الإسلامية يوم الأحد تسجيل فيديو يصور قطع رؤوس 21 مصريا مسيحيا.
ووصف السيسي الحرب في ليبيا التي شاركت فيها فرنسا ضمن ائتلاف دولي لدعم القوات التي أطاحت بمعمر القذافي عام 2011 بأنها مهمة لم تنته.
وفرض الائتلاف الغربي منطقة حظر جوي على ليبيا واستخدم القوة الجوية في محاولة لمنع قوات القذافي من مهاجمة مناطق مدنية سيطر عليها المعارضون. إلا أن ذلك لم يحل دون انزلاق ليبيا في فوضى.
وقال السيسي “نحن تركنا الليبيين أسرى لميليشيات متطرفة.”
وفي روما دعا رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينتسي إلى أن تتخذ الأمم المتحدة إجراء ولكنه لم يذكر ما إذا كانت إيطاليا نفسها ستدعم أي عملية عسكرية مباشرة في ليبيا.
وقال “تجدد إيطاليا التزامها بإجراء دبلوماسي قوي في إطار الأمم المتحدة وبدعم مبادرة عاجلة لمجلس الأمن لإرساء الاستقرار وإحلال السلام في ليبيا.”
وقال وزير الخارجية الإيطالي باولو جينتيلوني ووزير الدفاع روبرتا بينوتي إن روما ستكون مستعدة لأي تدخل عسكري ولكن رينتسي كان أكثر حذرا وقال يوم الاثنين إن من المهم تفادي الإصابة “بهستيريا” وإن أي إجراء يجب أن يكون تحت لواء الأمم المتحدة.
ودعا السيسي الفصائل الليبية إلى تسليم أسلحتها ولكنه حث على تزويد الحكومة الليبية المعترف بها دوليا ومقرها مدينة طبرق في شرق البلاد بالأسلحة بعد أن سيطر منافسوها على السلطة في طرابلس.
وطالبت حكومة طبرق برفع الحظر الدولي المفروض على الأسلحة لمساعدتها في السيطرة على البلاد من جديد.
الشوكة برس + رويترز

التعليقات

التعليقات مغلقة.