Loading...

اخبار

الرئيس علي ناصر محمد يشترط مخرجات مؤتمر القاهرة ويقول : انا احمل مشروع وحل القضية الجنوبية هو الأهم ولا يوجد في أجندتي العودة للحكم أو أكون بديلاً لأحد

كتب : السبت 24-01-2015 17:01
علي ناصر محمد

الرئيس علي ناصر محمد يشترط مخرجات مؤتمر القاهرة ويقول : انا احمل مشروع وحل القضية الجنوبية هو الأهم ولا يوجد في أجندتي العودة للحكم أو أكون بديلاً لأحد
الشوكة برس – القاهرة

قالت مصادر مقربة من رئيس جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية الأسبق علي ناصر محمد، إن الرئيس لن يلعب أي دور سياسي في الأزمة اليمنية الراهنة إلا إذا كان مرتبطاً بالمشروع الذي أقره “مؤتمر القاهرة 2011″ الذي سبق مؤتمر مخرجات الحوار الوطني.
وأشار المصادر في اتصال هاتفي مع “إرم” الامارتية إلى أن ناصر ينظر إلى مؤتمر القاهرة باعتباره أول من دعا إلى فيدرالية من إقليمين، منبهاً إلى أن كل القوى السياسية شاركت في ذلك المؤتمر بما فيها القوى التي تطالب بانفصال الجنوب.
وقالت المصادر إن علي ناصر، المتواجد حالياً بالقاهرة، يرفض أي حلول من شأنها المساس بوحدة اليمن، مؤكداً على أن “مؤتمر القاهرة” وضع حلاً سياسياً للقضية الجنوبية، من خلال دعوته لقيام فيدرالية من إقليمين.
وأشارت المصادر إلى أن “مؤتمر القاهرة” ترأسه علي ناصر نفسه، كان أكبر تجمع يمني، بمشاركة أكبر 20 فصيل سياسي، وأكثر من 1300 مشارك من مختلف الأطياف، من بينها حيدر العطاس وبعض قيادات جنوب اليمن.
وقال المصدر إن رؤية علي ناصر تؤمن بأن مشاكل اليمن لن تحل إلا في إطار مشروع سياسي يقود اليمن شمالاً وجنوباً، وأن أي اتفاقات توقع هنا أو هناك، لن تحل المشكلة، مشيراً إلى فشل الاتفاقيات التي عقدت برعاية خليجية أو أممية.

وفي تصريح مواز لعدن الغد ، كشف الرئيس علي ناصر محمد أن عودته لليمن ليست كما يروج لها البعض بالنسبة للعودة على المستوى الشخصي فقد ، قلتها مرارا بأنني لا أساوم في العودة كما لم أساوم بها من قبل حين عرضها علي كل من الرئيس علي صالح ونائبه علي سالم مشفوعة بالمناصب والامتيازات وقلت وها أنا أكرر : إننا لا نبحث عن سكن بل نبحث عن وطن .

مضيفا : لقد عرض الرئيس السابق علينا العودة عام 94م في عمان بوجود الملك الأردني الحسين (رحمه الله) وعرضت علينا العودة وتولي منصب في 2011م وفي كل وقت كنت أضع أيجاد حل للقضية الجنوبية وحل مشاكل الشمال .

وأكد الرئيس علي ناصر محمد انه يحمل مشروع سياسي واضح وهو مشروع مخرجات مؤتمر القاهرة الأول الذي يعد سفينة إنقاذ للوطن الذي يعاني منه اليمن شمال وجنوب . ولا يوجد في أجندتي العودة للحكم أو أكون بديل لأحد ،

موضحا : أن الحل يكمن بإيجاد إقليمين جنوبي شمالي بحدود عام 90 بنظام فيداري ينتهي بفترة زمنية محددة ويتم الاستفتاء .

 

 

التعليقات

التعليقات مغلقة.