Loading...

اخبار

انتشار قوات عسكرية في عدة مناطق بأبين وهجوم بري محتمل على “القاعدة” في المحفد

كتب : الإثنين 28-04-2014 21:36
مدرعة عسكرية يمنية

انتشار قوات عسكرية في عدة مناطق بأبين وهجوم بري محتمل على “القاعدة” في المحفد

 

الشوكة برس – صنعاء

قالت مصادر إعلامية أن  قوات عسكرية كبيرة تحركت أمس إلى محافظة أبين ونفذت انتشاراً واسعاً في ما يبدو أنه تحضير لهجوم بري شامل على عناصر يعتقد أنها تنتمي إلى تنظيم القاعدة في جزيرة العرب بعد أيام قليلة من هجمات مباغتة لطائرات بدون طيار وقوات يمنية في المنطقة ذاتها، في الوقت الذي تشهد فيه قوات اللجان الشعبية حالة من الاستنفار بين صفوفها.

و نقلت يومية “الأولى” عن مصادر محلية في مديرية لودر إن قوة عسكرية تتكون من مدرعات وأطقم عسكرية وناقلات جند ومصفحات تحركت إلى مناطق عدة من محافظة أبين.

و حسب المصادر، هناك ترتيبات لهجوم بري سيشنه الجيش على جيوب يشتبه بأن تنظيم القاعدة لجأ إليها.

و أوضحت المصادر أن قوة عسكرية تحركت إلى منطقة “الخبر” الواقعة بين “شقرة ” وأحور ” والقريبة من جبال “المراقشة “التي ينتمي إليها جلال بلعيدي أمير ولاية “وقار” التي أطاح بها الجيش في وقت سابق من العام 2012م.

و أشارت المصادر إلى أن قوة عسكرية أخرى واصلت مسيرها إلى اللواء 111 ميكا المرابط في “أحور” والذي تعرض في مرات عدة لهجمات انتقامية من قبل عناصر يشتبه بانتمائها للقاعدة في أحور.

و طبقا لهذه المصادر دخلت قوة عسكرية أخرى إلى منطقة “أمعين ” انضمت لها قوات من اللجان الشعبية في “لودر” لمساندتها إلى جانب قوات من اللواء 115 المرابط في لودر.

و أفاد المصدر أن قوات عسكرية توجهت إلى منطقة “السواد ” بمديرية الوضيع لاستطلاع المنطقة، قبل أن تتجه صوب مديرية مودية.

و أشار المصادر أن اللواء محمود الصبيحي، عمل على ابقاء إبقاء قوات عسكرية في المديرية تمهيدا لدخولها إلى منطقة “المحفد” لاستهداف عناصر يشتبه بانتمائها للقاعدة في وادي “ضيقة”.

ونوه المصدر إلى أنه سبق هذه التحركات طلعات جوية لطائرات، لاستطلاع المناطق التي يفترض أن تشن عليها الحملة العسكرية الهجوم.

و نقلت “الأولى” عن شهود عيان مشاهدتهم طائرتين تحلقان في سماء المنطقة.

 

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لاضافة تعليق.