Loading...

اخبار

تقرير تشريح جثة الصحافي محمد العبسي يؤكد وفاته بالتسمّم والاختناق

كتب : الثلاثاء 07-02-2017 08:13
محمد العبسي

تقرير تشريح جثة الصحافي محمد العبسي يؤكد وفاته بالتسمّم والاختناق

الشوكة برس – صنعاء
أعلنت أسرة الصحافي الاستقصائي اليمني، محمد العبسي، اليوم الأحد، عن انتهاء إجراءات تشريح الجثة وفحص العينات وظهور نتائج التشريح والتحليل، والتي خلصت إلى أن وفاته كانت بسبب التسمّم والاختناق بغاز أول أوكسيد الكربون، حيث وجدت مادة (الكاربوكسي هيموغلوبين) في الدم بنسبة تشبّع 65 بالمائة، والتي تعتبر قاتلة”.

وجاء هذا الإعلان بعد تسلّم فريق المتابعة، صورة من النيابة المناوبة لتقرير الطبيب الشرعي المكلف، أمس السبت.

ودعت أسرة الصحافي العبسي ومعها فريق المتابعة المساند لها، في بيان صحافي ، النيابة العامة، إلى البدء بتحقيق شفاف حول ملابسات الوفاة، بما يكفل معرفة كافة الأسباب والظروف المحيطة بها، مؤكدة أن الفريق عمل جاهداً على ضمان سلامة الإجراءات القانونية والطبية والفنية من أجل الوصول إلى الحقيقة.

وكان فريق المتابعة قد بدأ بإجراءات طلب تشريح الجثمان لمعرفة أسباب الوفاة، وذلك بالتواصل مع النيابة العامة بشأن عمل الإجراءات اللازمة لتنفيذ الطلب، وتم بناء على ذلك اختيار طبيب شرعي مستقل من قبل الأسرة والفريق، وتكليفه من قبل النيابة العامة لاستكمال كافة الإجراءات القانونية للتشريح وأخذ العينات المطلوبة للفحص.

ونتيجة لعدم وجود الأجهزة والمواد اللازمة للفحص في اليمن، استدعى ذلك نقل عينات من جثمان الفقيد إلى مركز متخصص في الخارج. وقد واجهت عملية نقل العينة من صنعاء بعض المصاعب، ومنها إغلاق مطار صنعاء الدولي، وتعذّر نقلها عبر المنظمات الدولية لأسباب فنية، وهو ما اضطر الفريق إلى نقل العينة إلى مدينة عدن ومنها إلى العاصمة الأردنية عمان.

وأكد البيان أن تشريح الجثمان وأخذ العينة تمّا يوم الاثنين 9 يناير/كانون الثاني 2017 في مستشفى الكويت بصنعاء، وبعد التحقق من سلامة الجثمان وهويته من قبل ممثلين عن الأسرة والفريق والنيابة، تم تحريز العينة من قبل النيابة العامة، وتأمينها بطرق طبية وفنية صحيحة تحت إشراف متخصصين.

ونُقلت العينة إلى عدن براً، بعد حفظها وتبريدها، بالتنسيق مع السلطات المختلفة لتأمين وصولها من دون أي عراقيل. وفي يوم الأربعاء 11 يناير 2017 وعبر مطار عدن الدولي، نقل فريق المتابعة العينة إلى إدارة المختبرات والأدلة الجرمية في العاصمة الأردنية عمان لفحصها وتحديد أسباب الوفاة.

وكان الصحافي الاستقصائي محمد العبسي قد توفي بشكل مفاجئ يوم الثلاثاء، الموافق 20 ديسمبر/كانون الأول 2016، ونظراً للدور الاستثنائي الذي كان يقوم به في مقارعة الفساد فقد تولدت الشكوك حول الوفاة وأسبابها، ما استدعى القيام بالتحقيق حول أسباب الوفاة وحيثياتها.

التعليقات

التعليقات مغلقة.