Loading...

اخبار

تماهياً مع دعوة الرئيس علي ناصر : شخصيات جنوبية في الداخل والخارج تؤيد الدعوة لمؤتمر إنقاذ وطني وتدعو للخروج رفضاً للجرعة

كتب : الثلاثاء 02-09-2014 22:32
علي ناصر

تماهياً مع دعوة الرئيس علي ناصر : شخصيات جنوبية في الداخل والخارج تؤيد الدعوة لمؤتمر إنقاذ وطني وتدعو للخروج رفضاً للجرعة
الشوكة برس – صنعاء (خاص)
دعت شخصيات جنوبية يمنية جماهير الشعب في الجنوب للخروج والمساهمة بفعالية في رفض الجرعة وحتى لا يصور للمحيط الاقليمي والدولي بأنه تم إحتواء القضية الجنوبية وإخماد حراكها الشعبي
جاء ذلك في بيان مشترك أصدره أكثر من 20 شخصية اجتماعية وسياسية جنوبية في الداخل والخارج أيدت فيه وبقوة الدعوة لمؤتمر إنقاذ وطني يؤدي الى حل الأزمات وإيجاد شراكة وطنية حقيقية في مرحلة إنتقالية مزمّنة تُعيد السلطة للشعب ليقرر مصيره بنفسه .
وكان الرئيس اليمني الجنوبي الأسبق علي ناصر محمد دعا قبل أيام في بيان له بشأن الازمة في اليمن إلى مؤتمر عاجل للانقاذ الوطني معرباً عن استعداده للعودة مع الشرفاء للمساهمة في احتواء أزمة اليمن شمالا وجنوباً .

وفيما يلي نص البيان الذي حصل الشوكة برس على نسخة منه :
بيان ونداء لشعبنا العظيم في الجنوب

في خضم التجاذبات السياسية والغضب الجماهيري العارم في الشمال والجنوب الناتج عن عدم وجود شراكة وطنية حقيقية في المرحلة الإنتقالية تؤدي الى حل المشاكل والقضايا الوطنية العالقة وعلى رأسها القضية الجنوبية وصولاً الى إعادة السلطة للشعب بإعتباره صاحب السلطة ومصدرها وصاحب الحق في تقرير مصيره .

غُيّبت القضية الجنوبية ربما بقصد أو بغير قصد من خلال تغييب العمل السياسي والجماهيري مما يعطي مؤشراً للعالم أنه تم إحتواء الحراك وبالتالي التشكيك بالقضية الجنوبية برمتها بإبعادها السياسية والإقتصادية والإجتماعية رغم أن الشعب في الجنوب هو المتضرر الأكبر من سياسات النظام منذُ 1994م وحتى اللحظة .

لقد أضاعت القوى التقليدية الحاكمة فرصاً تاريخية عديدة في إيجاد حلولاً توافقية مرضية لمجمل القضايا الوطنية ، كان آخرها مؤتمر الحوار الوطني مما أدى إلى إنسداد الأفق السياسي للخروج من تلك الأزمات نحو أفق جديد تسود فيه الشراكة الوطنية الحقيقية في مرحلة إنتقالية تهدف إلى إستعادة الحقوق ورفع المظالم وتؤسس مداميك وطناً جديداً وصولاً لإعادة السلطة للشعب ليقرر مصيره بنفسه ، بل وأمعنت في تعنّتها وسياساتها الخاطئة وتحميل الشعب نتائجها السلبية كما حصل مؤخراً فيما يسمى بالإصلاحات الإقتصادية (الجرعة) والتي نتج عنها أزمة جديدة تضاف الى سلسلة الأزمات السابقة مما ينذر بعواقب وخيمة ليس على مستوى الجنوب والشمال فحسب بل قد تمتد لتؤثر في المحيط الإقليمي والدولي نتيجة تعنّت تلك القوى الممسكة بزمام السلطة والثروة ورفضها الإنصياع للغة العقل والحوار ورفضها مرجعية الشعب صاحب السلطة ومصدرها .

لكل ذلك فنحن الموقّعين أدناه ندعو الجميع الى الاتي :
1- ندعو جماهير شعبنا في الجنوب للخروج والمساهمة بفعالية في رفض الجرعة وحتى لا يصور للمحيط الاقليمي والدولي بأنه تم إحتواء القضية الجنوبية وإخماد حراكها الشعبي .
2- ندعو كافة الجماهير الى الإلتزام بالسلمية في فعالياتهم والتنسيق والإلتزام بالتصعيد مع ابناء المحافظات الشمالية دون إهمال قضيتنا الأساسية ( القضية الجنوبية ) .
3- نؤيد وبقوة الدعوة لمؤتمر إنقاذ وطني يؤدي الى حل الأزمات وإيجاد شراكة وطنية حقيقية في مرحلة إنتقالية مزمّنة تُعيد السلطة للشعب ليقرر مصيره بنفسه .
4- نستغرب ذلك الصمت المريب من قيادات ومكونات الحراك والتي تعطي مؤشر خاطئ للعالم بأن الجنوب تم إحتواءه من قِبل النظام وقواه التقليدية وأن حراكه مناسباتي كما نشكك في دوافع تلك القيادات والتي ربما تهدف إلى تخبّط وتقسيم الشارع الجنوبي تمهيداً لتفتيته وشل فعاليته وصولاً الى وأد الحراك تماماً .
5- نؤكد على رفضنا لاي مشروع تقسيمي للجنوب وفقاً للمشاريع الاستعمارية التي اسقطها شعبنا ونؤكد ايضاً انه لايمكن تجاوز القضية الجنوبية او تجاوز حلها حلاً عادلاً بما يرضي الشعب كاساس لبناء الدولة واستقرارها , ونحذر من محاولات احتواء القضية الجنوبية ومحاولات تفتيت الحراك والعواقب التي قد يؤل اليه مثل ذلك المسعى الذي يخلق بيئة خصبة للتطرف الديني ليملاء الفراغ السياسي الناتج عن ذلك .
والله من ورا القصد
الموقعون
1- اياد علوي فرحان
2- العميد / سعيد الحريري
3- حسين زيد بن يحيى
4- الشاعر محسن صالح اليافعي
5- محمد مثنى اليهري
6- رائد القاسم ( حلاب الحديد )
7- ياسر صالح الحقلي
8- رشاد عبدالقادر المفلحي
9- ابوباسل الحدي
10- عمر محمد العولقي
11- عبدالكريم احمد سعيد
12- الشيخ ناصر احمد عباد
13- الخضر قاسم امشعوي
14- ازال عمر الجاوي
15- المهندسة دلال حمزة
16- عبدالناصر الربيعي
17- صالح موسى الصولاني
18- موسى الربيدي
19- د فوزي فاروق عمر
20- د سليم النهدي

 

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لاضافة تعليق.