Loading...

خواطر صعلوك متفلسف / 1

كتب : الجمعة 03-10-2014 17:34
أحمد عولقي

خواطر صعلوك متفلسف / 1
أحمد علي عولقي
الإنسان والحياة
الحياة لا تدوم على حال
الدهر تقلبات
للحياة بداية ونهاية
بين البداية والنهاية مساحة
مساحة مختلفة الأبعاد
الإنسان يملأ تلك المساحة
يسطر ما يشاء بإرادته
يقاوم من اجل لبقاء والارتقاء
الجبناء خارج نطاق الحياة
العاملون نبض الحياة
النائمون عالة على الحياة
للحياة بعد وأبعاد..
وللبعد أكثر من ظل
الإنسان يسطَر تاريخه
ويتجدد عبر الزمن
بين الارتقاء والانحدار
تبعا لدوره في الحياة
بقدر فعاليته سلبا أو إيجابا
الحياة بهدوئها وضجيجها
وحلوها، مرها وخيرها وشرها
فيها الغني والفقير والظالم والمظلوم
فيها أبطال يناضلون
من اجل الحرية والكرامة
فيها أشرار يناصرون
الظلم الطغيان
الحياة مليئة بالغموض
والتناقضات والمتغيرات
لا شي يبقى على حاله
قد يصبح الصعلوك ذا شان
وقد يجد الغني نفسه فقيرا
ويصبح الفقير غنيا
قد يتحول العالم الى فاجر..
والشقي إلى تقي
ويصبح مدمن الطبل والمزمار
من رواد المحراب
فبقى الحال من المحال
طالما كانت الحياة تدور
والعمر أيام وشهور
أمامك صفحة ناصعة بيضاء
سطر فيها ما شئت ..
اكتب تاريخك بنفسك
فكن ذا قيمة ..أو عاله ..
اترك لمن خلفك فخرا أو عارا
ضع بصمتك في سجل حياتك
مهما اشتدت بك الكروب
وتكالبت عليك الخطوب
وسقطت في وحل الذنوب
لا تنسى ذكر مفرج الكروب

 

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لاضافة تعليق.