Loading...

اخبار

عاجل: قوات الأمن الخاصة تحتجز النائب أحمد سيف حاشد في شارع الستين بصنعاء عند عودته إلى منزله

كتب : الثلاثاء 15-07-2014 02:08
حاشد4

عاجل: قوات الأمن الخاصة تحتجز النائب أحمد سيف حاشد في شارع الستين بصنعاء عند عودته إلى منزله

الشوكة برس – صنعاء (خاص)
علمت شبكة (الشوكة برس) الأخبارية أن نقطة تابعة لقوات الأمن الخاص (المركزي سابقا) قامت باحتجاز النائب أحمد سيف حاشد، رئيس جبهة إنقاذ الثورة السلمية في اليمن، في شارع الستين بصنعاء، عند عودته إلى منزله، الليلة.
و بحسب بلاغ صحفي عاجل تلقت (الشوكة برس) نسخة منه ، منع افراد الطقم المتمركز في النقطة، و الذي يحمل لوحة برقم 7962 و يتبع قوات الأمن الخاص، الزميل الصحفي أنس القباطي رئيس التحرير، و جريح الثورة الشبابية، عضو اللجنة التحضيرية لحملة 11 فبراير، عادل العماري، من البقاء بجواره، و طلبا منهما مغادرة محيط النقطة، قبل ابعادهما بالقوة.
و في تفاصيل النبأ الذي أورده موقع (يمنات) التابع لحاشد ،أقدم جندي كان يقف في النقطة، على مصادرة مسدس كان بحوزة النائب حاشد، رغم ابرازه لما يثبت هويته، و قاموا بإنزاله و مرافقيه من سيارة أجرة كانوا يستقلونها، و تعاملوا معهم بأسلوب مستفز و غير أخلاقي.
و فيما كان النائب حاشد يتحدث مع ثلاثة جنود كانوا في الطقم، غير أنهم تعاملوا معه بأسلوب مستفز و بلهجة تهكمية.
و فيما كان حاشد و مرافقوه، في سيارة أجرة تقلهم، كانت دراجة نارية، تسير خلف السيارة، منذ صعودهم سيارة الأجرة، غير أنها اختفت أثناء اقتراب السيارة من النقطة.
و برر أحد الجنود، احتجاز حاشد، بوجود بلاغ، على الرغم من أن النائب حاشد أثبت لهم هويته.
يذكر أن قيادة قوات الأمن الخاصة، لا تزال ترفض إحالة عدد من أفراد قوات مكافحة الشغب، التابعين لها، إلى النيابة للتحقيق معهم، بعد محاولتهم قتل النائب حاشد و الاعتداء على جرحى الثورة، أثناء إضرابهم عن الطعام في منتصف فبراير 2013م.
و كان النائب حاشد، قد نقل يومها إلى المستشفى، مغميا عليه، بعد تعرضه لضربتين في الرأس، وصفتها التقارير الطبية بالقاتلة.

 

 

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لاضافة تعليق.