Loading...

اخبار

مركز اليمن يختتم ورشة عمله الـ 8 حول مخرج فريق القضية الجنوبية

كتب : الخميس 27-03-2014 19:49
fincentry

الشوكة برس– صنعاء :
اختتمت اليوم الخميس الموافق 27 مارس 2014 أعمال الورشة الـ “8″ المخصصة للوقوف أمام وثيقة مخرج فريق القضية الجنوبية بمؤتمر الحوار الوطني والتي ينظمها مركز اليمن لدراسات ضمن برنامجه الخاص بنشر ومناصرة مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل .
وكانت هذه الورشة التي أدارها الأستاذ محمد قاسم نعمان رئيس مركز اليمن ومساعده كل من بسمه علي عبده ومنيه عبادي .
قد واصلت صباح اليوم إعمالها للوقوف أمام برنامج الورشة والذي تضمن برنامجه لهذا اليوم الوقوف أمام وثيقة ” الضمانات ” الخاصة بتنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار الوطني ..
المشاركون في هذه الورشة كان بينهم قيادات ونشطاء في الحراك الجنوبي السلمي وأساتذة جامعيون وممثلي أحزاب سياسية وقيادات منظمات مجتمع مدني وشخصيات اجتماعية وأعضاء من مؤتمر الحوار الوطني مع وجود تمثيل للنساء والشباب والشابات والطالبات والطلاب .
وكانت الاستاذة سماح جميل عبده مديرة البرنامج والمديرة التنفيذية للمركز قد ألقت يوم أمس الأول الأربعاء كلمة في افتتاح الورشة .. قالت فيها:إن المشاركين والمشاركات أسهموا إسهامـًا فاعلاً في مناقشات مستفيضة حول الوثيقتين اللتين شملهما برنامج هذه الورشة وهي وثيقة ” القضية الجنوبية ” ووثيقة ” الضمانات ” الصادرتان ضمن مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل.
أسهم المشاركون والمشاركات في مناقشات مستفيضة حول الوثيقتين اللتين شملهما برنامج هذه الورشة وهي وثيقة ” القضية الجنوبية ” ووثيقة ” الضمانات ” الصادرتان ضمن مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل ..
وقد خرج المشاركون في أعمال الورشة بعدد من المقترحات والتوصيات نوردها بالتالي :
في الوقت الذي أكد فيها المشاركون على الجهود المبذولة التي بذلت في عرض وتناول وتحليل القضية الجنوبية في مؤتمر الحوار الوطني ، وتأكيدهم على أهمية الوثيقة التي خرج بها مؤتمر الحوار وخاصة فيما يتعلق بالقضية فان المشاركون يودون أيضا التأكيد على وجود العديد من الملاحظات والمقترحات حول ما حوته الوثيقة وما يعتمل على الأرض في الجنوب وفي التعامل مع الوثيقة ومضمونها يمكن تحديدها بالتالي :
1- أهمية سرعه تنفيذ النقاط الـ20 والنقاط الـ 11
2- أهمية إعادة مراجعه تقسيم الجنوب في إطار الدولة الاتحادية بما يراعي خصوصياته التاريخية وواقعه السياسي والاجتماعي والثقافي بإبقاء الجنوب إقليما واحداً ولو لفترة زمنية محددة يمكن بعدها النظر في إعادة مراجعه ذلك ..
3- أهمية استمرار التواصل والحوار بين الجنوبيين وبين القيادة السياسية ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي بما من شانه تجاوز اية الصعوبات لازالت قائمة وتعيق إعادة الثقة وتطبيع الأوضاع في الجنوب ..
4- وضع آلية متابعه تنفيذ ومراقبة تنفيذ المخرجات ذات العلاقة المباشرة بالقضية الجنوبية والوضع في الجنوب تمثل فيه مختلف المكونات السياسية والاجتماعية ممن شاركوا في مؤتمر الحوار ومن لم يشاركوا ولديهم الاستعداد للمشاركة ووضع خطة مزمنة للتنفيذ بما يسهم في إعادة الثقة وتوفير مناخ عام ايجابي لتنفيذ وتحقيق المهام المحددة للمرحلة الانتقالية واللاحقة .
5- سرعه تنفيذ قرارات اللجنتين الرئاسيتين المعنيتان بحل قضايا الناس المبعدين والموقوفين والمحالين للتقاعد قسراً (مدنيين وعسكريين وأمنيين ) ..ومن أي تدخلات ومعوقات .
6- وقف الحلول الأمنية لمعالجة التعبيرات السلمية والمشكلات التي ترافقها واستخدام الحوار والتواصل وبمشاركة منظمات المجتمع المدني والشخصيات الاجتماعية بدلا من الحلول الأمنية ..
7- الاهتمام بالتنمية وإقامة المشاريع التنموية في مدينة عدن وبقية مدن ومناطق الجنوب .
8- سرعه معالجة قضايا المبعدين والموقوفين والمحالين للتقاعد بإعطائهم حقوقهم المادية وتعويضاتهم المناسبة واستحقاقاتهم القانونية والإنسانية واقتران ذلك بإعادتهم إلى أعمالهم دون إبطاء أو تأخير .
9- التحرك السريع مع الدول المانحة والأشقاء في دول مجلس التعاون الخليجي من اجل توفير متطلبات صناديق التعيضات المحددة في مخرجات مؤتمر الحوار والقضية الجنوبية خاصة ..
10- التحرك السريع مع الدول المانحة والأشقاء في دول مجلس التعاون الخليجي والمستثمرين العرب والأجانب لجلب المشاريع التنموية لمدينة عدن وبقية المحافظات الجنوبية ..
11- ما يتعلق بالدستور الجديد يؤكد المشاركون على اهمية عرضه للمناقشات الجماهيرية العامة قبل عرضه للاستفتاء العام .
12- أهمية وضع خطة إستراتيجية من قبل خبراء متخصصين في مجال الاقتصاد والاستثمار والتنمية ، من أجل إعادة أعمار وتنمية الجنوب وخاصة مدينة عدن وفاء لما تحملته هذه المدينة من غبن وإهمال وتعسف وتجاهل واستنزاف لمواردها وثرواتها البشرية والمادية والمعنوية ..
13- ضمانات تنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار ترتبط بأهمية أزاحه كل من له علاقة بالنظام السابق من أي موقع قيادي وتنفيذي ..
14- ندعو القيادات الجنوبية خاصة قيادات ونشطاء الحراك الجنوبي السلمي كطرف مهم في حل القضية الجنوبية الى التفاعل والتفاعل بإيجابية مع مخرجات مؤتمر الحوار الوطني ومخرج القضية الجنوبية خاصة في ضوء المتغيرات والمواقف الدولية والإقليمية الخاصة باليمن مع احترام مبدأ حق تقرير المصير .
15- العمل على تشكيل مجموعات متخصصة من ذوي الكفاءات والخبرات يتولون وضع مصفوفة تتضمن مختلف مخرجات القضية ووضع آلية المتابعة والتنفيذ لتحقيق هذه المخرجات وتحويلها الى واقع عملي .
16- نبذ ثقافة الكراهية بين أبناء الوطن الواحد وتجسيد ثقافة التصالح والتسامح والسلم الاجتماعي والمحبة بين الناس وبكل ما تحمله هذه الكلمة من معان إنسانية ..
17- إيجاد إطار تنسيقي جامع يضم قوى الحراك الجنوبي السلمي والقوى المدنية والسياسية ليكون حاملا سياسيا للقضية الجنوبية ومعبرا عنها ويتجسد ويكرس العمل المؤسسي .

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لاضافة تعليق.