Loading...

هل حرب بلحارث وأل بوطهيف بداية للكفاح المسلح!!

كتب : عبد الرحمن الخضر الأحد 06-07-2014 01:01

هل حرب بلحارث وأل بوطهيف بداية للكفاح المسلح!!
عبد الرحمن الخضر
الثورة في الجنوب سلمية هكذا انطلقت وهكذا مبادئها وأيمان السواد الاعظم من ابناء الجنوب من ان النضال السلمي يعتبر اجع الوسائل حتى الوصول الى الهدف المنشود… الا وهو استعادة دولة الجنوب وعاصمتها عدن والجميع في الجنوب لا يؤمن باي خيار اخر كخيار الكفاح المسلح!

وذلك لأسباب واضحة تتمثل في كون خلافنا وظلمنا واحتلال بلدنا مسؤول عنه عدة اشخاص في النظام السياسي في الشمال… ولأدراك الجميع بهذا قرروا الثورة السلمية دون سواها حيث انه لا يمكن ان يوجه ابناء الجنوب اسلحتهم الى صدور اخوانهم من المحافظات الشمالية الابرياء! كما يعلم ابناء الجنوب ان عمل كهذا لاشك انه سيلقى كل الرعاية والاهتمام من الساسة وصناع القرار في الشمال…

ليجعلوا من شعبين تربطهم الاخوة والدين والدم ليجعلوا منهم اعداء يقتل من يقتل دام اي سفك للدماء يحفظ وجودهم وقوتهم وتماسكهم ومصالحهم!

ولهذا انطلقت ثورة الجنوب سلمية وستضل سلمية حتى عودة الحق لا صحابه…ورغم مرور اعوام مضت وثورة الجنوب سلمية الا انه جرت عدة محاولات من قبل بعض القوى المتنفذة في الشمال لجر سلمية الثورة الجنوبية الى مواجهات مسلحة!

نعم حين فشلوا في جر الثورة الجنوبية بإعلان رسميا من قبل مكونات الحراك الجنوبي يعلن فيه الكفاح المسلح… لجوء الى طرق اخرى تتمثل في دعم بعض القبائل الشمالية لحدودية لتعتدي حتى اعماق الاراضي الجنوبية مدعية الحق في ذلك كما حصل في محافظة شبوة من اعتداءات لقبيلة ال بو طهيف لتصل الى العمق الجنوبي صوب حدود وارض قبيلة بالحارث الجنوبية!

لتشعل بذلك صراعا مسلحا بين تلك القبائل التي يستند طرف فيها الى السلطة التي تؤمن بنهب الجنوب بل وبطمس جغرافيته المتعارف عليها! ناسية ان كل متر في الجنوب تعرفه اهله وتملكه قبائل في الجنوب لا يمكن لها ان تقبل ذلك مهما يكلفها ذلك…وما حصل ولازال يحصل بين قبيلة ال بوطهيف وبالحارث في شبوة ليس الا مواصلة لسياسة الضم ونهب الجنوب الذي اعلن فيه ثورة سلمية راقية قصدها الحفاظ على كل قطرة دم وعدم السماح لمن يرى في الكفاح المسلح طريقا قد يبطئ احتلاله للجنوب..

او ب اعتقاد اخر ان ذلك ربما قد يكون فيه النصر لتلك القوى مستندة على كل ما تملك من القوة وما يمكن لها ايضا من ان تجعل من ابناء الجنوب طرفا يصارع طرف! طرف باسم الوحدة وآخر باسم الانفصال…ولنا تجربة معهم في مثل هذا.

لكن كما قلت محاولة القضاء حتى على الحدود القبلية المتعارف عليها قبليا فهذا الامر الغير مقبول !وقد يجعل البعض او الاغلبية من ابناء الجنوب يتخلوا عن سلمية ثورتهم ويقفوا الى جانب قبيلة بالحارث في شبوة ويعلن عن ذلك من انه صراعا سياسيا حاول ابناء الجنوب ان يتجنبوه الا انهم اجبروا على ذلك الخيار!

والسؤال هل يمكن للحرب الدائرة بين قبيلة ال بوطهيف الشمالية وبالحارث الجنوبية في شبوة هل يمكن لها ان تكون بداية للكفاح المسلح الجنوبي!!.. .الله اعلم…
صحيفة عدن الغد

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لاضافة تعليق.